يفتح سيل الديون الذي لا يتوقف على يد نظام الانقلاب في السنوات الأخيرة، الباب أمام كارثة محققة تنتظر الاقتصاد المصري على المدى القريب والبعيد.

اللافت أن الديون لا تتوقف لأبسط الأسباب، وهي الديون التي تكبل الأجيال الحالية والمقبلة بشكل غير مسبوق.

في الإنفوجراف التالي نلقي الضوء على تأثير الديون الخارجية على مصر في ظل دولة الانقلاب.

Facebook Comments