اعترف قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، لأول مرة، بتسبب ميليشياته بالجيش والشرطة في إصابة حوالي 13 ألف مواطن، فضلاً عن القتلى.

وقال السيسي، خلال الجلسة الختامية للمؤتمر الذي عقده لعشيرته: إن “عدد المصابين جراء العمليات الإرهابية من 12 إلى 13 ألف مصري”، زاعمًا أن “المصريين ساعدوني في كل المراحل من أول 24 /7 /2013، ولما قلت عايز تفويض لمكافحة الإرهاب الكثير مننا كان فاكر التفويض شهرين أو ثلاثة فقط”.

وادعى أنه “عندما تتعرض مؤسسات الدولة لثورات تتناقص قدرة مؤسسات الدولة الشاملة ويطمع الطامعون فيها، واديكم شايفين الدول اللي حوالينا”، وتابع قائلاً: “نحتاج من 10 لـ15 سنة لإعادة الاستقرار”.

Facebook Comments