شهد هاشتاج “#لازم_نثور_علشان” تفاعلًا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع الذكرى التاسعة لثورة يناير، وأكد المغردون ضرورة التحلي بالأمل وعدم اليأس والإحباط، والعمل على استمرار الثورة حتى تحرير الوطن من خونة العسكر، ووقف التفريط في ثروات ومقدرات البلد.

وكتب د.فضيلة نذير: “إحنا مش عاوزين الورد بتاعكم.. إحنا عاوزين الورد بتاعنا اللي مالي زنازينكم.. تظنون أنكم سترهبون هؤلاء الأسود الأحرار وأنكم ستمنعونهم أن يستكملوا المشوار.. ولا تعلموا أنهم باعوا أنفسهم وأموالهم للواحد القهار.. هؤلاء رجال لا يقبلون الضيم  ولا ينزلون على رأي الفسدة”.

مضيفًا: “يناير بدونك اليوم حزينة.. كانت تأمل خروجك، شاء ربك أن تنتقل من صفوف أبنائها إلى صفوف معتقليها في بداية انطلاقتها، ثم تخرج فتكون في صفوف قادتها في أحد مكتسباتها، ثم إلى صفوف شهدائها.. عشت وفيًّا لها ومِت على عهدها وهي حية في صدورنا وستكون على عهدك ووفائك.. طبت حيًّا وميتًا يا مرسي”.

وكتبت سمية النجار: “لازم نثور علشان مستقبلنا ضاع، ومستقبل ولادنا بيضيع.. منظومة تعليم فاشلة بتطلع أجيال لا تفقه شيئًا في الحياة إلا أنه مفيش صاحب بيتصاحب وبنت الجيران شغلالي عنيا وفرتكة عالطبلة.. جيل بيضيع وأجيال بعديه هتموت”.

فيما كتبت ريتاج البنا: “لازم نثور علشان نحاسب المعتدين الظلمة، فمن يقرأ التاريخ لا يدخل اليأس إلى قلبه أبدًا، وسوف يرى الدنيا أيامًا يداولها الله بين الناس”. وكتب عابر سبيل: “علشان أكتر من ٦٠ ألف معتقل في سجون السيسي.. منتظرين مننا نحررهم”.

وكتب حامد عبد ربه: “علشان اتلغت الانتخابات والصندوق اتقلب عليه وعلشان الشهداء والدم اللى سال ودم الأطهار والحرائر”.

فيما كتبت ياسمينا: “لما كنا نسمع في كل شارع في بلادي صوت الحرية بينادي كانت بتحمسنا وبتيجي فينا روح الثورة، دلوقتي هنقول في كل شارع في بلادي صوت القصاص بينادي.. صوت الكرامة بينادي.. صوت المعتقلين بينادي”.

وكتب السيد الدمياطي: “الثورة هي الخلاص من نظام عسكري مستبد”. فيما كتبت سوزي: “مصر أصبحت بلا علم وبلا صحة وبلا سياسة وبلا اقتصاد وبلا نيل”. مضيفة: “لازم نثور علشان الشعب ذاق مرارة نظام دموي لا يعرف غير لغة القهر والذل والقتل والاعتقال”.

وكتب حامد سعيد: “السيسي فرحان علشان الناس منزلتش لكن نقول له إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لن يفلته.. فانتظر إنا منتظرون”.

Facebook Comments