أكدت لجان المقاومة الشعبية، أن الاحتلال الصهيوني يخادع ويماطل في مفاوضات القاهرة، مشيرة ، مطالبة مصر بأخذ دورها المنوط بها عربيا وقوميا وعدم الاكتفاء بلعب دور المحايد، بحسب " المركز الفلسطيني للإعلام" .

وقالت اللجان في بيان لها: "العدو الصهيوني المجرم لا يفهم إلا لغة القوة ولا يرضخ إلا تحت زخات الرصاص وصليات الصواريخ وضربات المقاومين، لذلك فإن استمرار المقاومة والردود على جرائم العدو هي الطريق الأقصر لتحقيق مطالب شعبنا وقواه المقاومة، مؤكدة أن العدو سيدفع ثمن جرائمه وفاشيته غاليا".

وأضافت: "العدو وحكومة القتلة من خلفه ما زال يماطل ويخادع في مفاوضاته الغير مباشرة مع الوفد الفلسطيني في إقراره واعترافه بالحقوق الإنسانية لأهلنا في قطاع غزة داعية لعدم إعطائه المزيد من الفرصة لممارسة أكاذيبه".

ودعت لجان المقاومة الوسيط المصري لأخذ دوره المنوط به عربيًا وقوميًا بالمساندة والمؤازرة للشعب الفلسطيني ومقاومته، وعدم الاكتفاء بلعب دور المحايد.

وطالب لجان المقاومة جماهير الأمة الإسلامية والعربية إلى المساندة الحقيقية للشعب الفلسطيني في غزة، وتعزيز صمودهم في مواجهة الاحتلال حتى تحقيق النصر. 

Facebook Comments