كتب– عبد الله سلامة
أعلنت شركة الصناعات الغذائية "دومتى" عن رفع أسعار منتجاتها مرة أخرى، فى يناير المقبل، بسبب تفاقم أزمة الدولار بالسوق المحلية، وذلك بعد زيادة الشركة أسعارها خلال شهر نوفمبر، بزيادة قدرها 20%، بخلاف زيادة شهر ديسمبر الجاري.

وكان اتخاذ نظام الانقلاب قرارا بتعويم الجنيه، مطلع نوفمبر الماضي، قد تسبب في ارتفاع أسعار كافة السلع والخدمات بالسوق المحلية، حيث ارتفعت أسعار السكر إلى 20 جنيها، والأرز إلى 8 جنيهات، والمكرونة إلى 6 جنيهات، فيما ارتفعت أسعار زجاجة الزيت إلى 21 جنيها، فيما ارتفع سعر كيلو العدس وكرتونة البيض إلى 30 جنيها.

ولم يقتصر الأمر على السلع الغذائية فحسب، بل شمل أيضا الأدوية، والتي تشهد أزمة حادة بالسوق المحلية؛ جراء مطالبة الشركات بتحريك الأسعار لتواكب زيادة سعر الدولار بعد التعويم، وسط تهديد شركات عالمية بالانسحاب من السوق، وتهديد نقابة الصيادلة بتعليق العمل في الصيدليات منتصف يناير المقبل.

Facebook Comments