اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكري فى الشرقية اثنين من أهالي مركز الإبراهيمية، ومواطنًا من أبو كبير، و5 من ههيا، دون سند من القانون؛ استمرارًا لجرائم الاعتقال التعسفي التى تنتهجها بشكل متصاعد.

وأفاد أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين في الشرقية باعتقال مليشيات الانقلاب، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، كلا من “كمال بغدادي، أشرف الهادي” من أهالي الإبراهيمية، عقب حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين دون سند من القانون، واقتادتهما لجهة غير معلومة حتى الآن.

كما اعتقلت فجر اليوم 4 من أهالي ههيا، بينهم “محمد حسين عثمان” من عزبة مختار بيه، بالإضافة إلى ثلاثة آخرين، يضاف إليهم اعتقال “محمد عطية عبد الحميد”، من داخل مقر عمله بسنترال مركز أبو كبير، أمس الاثنين، دون سند من القانون.

إلى ذلك، واصلت قوات الانقلاب جريمة الإخفاء القسري بحق 15 مواطنًا من قرية “هربيط”، التابعة لمركز أبو كبير، وذلك لليوم الـ13 على التوالي بدون سند قانوني، منذ اعتقالهم خلال حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين، يوم 26 سبتمبر الماضي، وهم:

“محمود عطية- أحمد عبد الفتاح عثمان- أحمد صبحي عثمان- الحاج طلال البنا- أسامة شكري- محمد شكري- أحمد شكري- أمجد طلعت- أحمد سعيد وزة- سعيد وزة – الحاج عبده محمود ضلام- مؤمن محمد عبد المعبود- طلعت شقوير- الحاج صبحي عبد المعبود- خالد نجيب”.

وناشد أهالي الضحايا كل من يهمه الأمر سرعة التدخل لرفع الظلم الواقع عليهم، والكشف عن أماكن احتجازهم، وسرعة الإفراج عنهم .

Facebook Comments