كشفت غرفة العمليات المشتركة لكل من مؤسسة حرية الفكر والتعبير، ومرصد "صحفيون ضد التعذيب"، 36 انتهاكا من قبل قوات أمن الانقلاب ضد الصحفيين والمصورين والإعلاميين خلال إحياء الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير.

واستنكرت المؤسستان الانتهاكات السافرة التي تم رصدها، وتنوعت ما بين المنع والاعتقال أو الاعتداء على شخص الصحفي، وتكسير معداته والاستيلاء عليها، والذي ترتب عليه منع وسائل الإعلام من ممارسة حقها في تغطية الأحداث والتظاهرات الرافضة للانقلاب، والمطالبة بعودة الشرعية الديمقراطية.

وأكد البيان أن الانتهاكات كانت ممنهجة، وتستهدف الحيلولة بين الجمهور وبين حقيقة أحداث العنف، والانتهاكات البالغة للحقوق والحريات التي مارستها قوات أمن الانقلاب ضد المتظاهرين.

Facebook Comments