أكدت إيمان محمود، ‎المتحدثة الإعلامية باسم جماعة الإخوان المسلمين، أن تيار الثورة سيجرف قريبا كل مستبد، مستنكرة حملات الاعتقال المسعورة لأبناء الشعب المصري بكل فئاته، والتى طالت المئات خلال يومين فقط بكل محافظات الجمهورية.

وكتبت، عبر حسابها على “تويتر”، “حملة اعتقالات مسعورة على الشعب المصري من كل فئاته ومن كل المحافظات طالت المئات في يومين فقط.. إنه إصرار على العقلية الإقصائية التي لا تعرف سوى القمع والقهر لثني الشباب عن المطالبة بحقهم المسلوب في هذا الوطن.. قريبا سيجرف تيار الثورة كل مستبد، وما ثورة يناير منهم ببعيد”.

وفي تغريدة أخرى، استنكرت المتحدثة الإعلامية اعتقال المحامية والناشطة الحقوقية ماهينور المصري، عقب خروجها من نيابة أمن الانقلاب العليا بالتجمع الخامس، حيث كانت تحضر التحقيقات مع المعتقلين المقبوض عليهم في المظاهرات التي شهدتها مصر خلال اليومين الماضيين.

وقالت: إن التنكيل بماهينور المصري هو نفسه التنكيل بعائشة الشاطر وسامية شنن وعلا القرضاوي.. إنها يد البطش التي تعصف بالجميع، وتحاول بث الرعب في قلوب الشعب باستهداف النساء بصفة خاصة”.

وأضافت: “مرفوضة تلك الهمجية التي لا تعرف معنى الحرمات ولا تلقي بالا لأية خطوط حمراء”.

ونشرت المفوضية المصرية للحقوق والحريات قائمة تضم أسماء 202 معتقل على خلفية مظاهرات 20 سبتمبر وما تلاها، وتم الانتهاء من التحقيق معهم فيما وجه إليهم من اتهامات تزعم مشاركة جماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، والمشاركة في تظاهر دون إخطار، ونشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي.

Facebook Comments