ثمن أحمد عاصم، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، خروج جموع الشعب المصري أمس الجمعة للمطالبة برحيل عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري.

ووجه عاصم، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، التحية للثوار في كل الميادين وإلى المعتقلين الصامدين في الزنازين وإلى أرواح شهداء ثورة يناير.

وقال عاصم: “تحية إلى الثوار في كل ميادين العزة والكرامة.. وإلى الصامدين في زنازين الاعتقال والإخفاء القسري.. وإلى أرواح شهدائنا منذ ثورة يناير المجيدة وحتى يسقط الاستبداد العسكري وتعود مصر إلى مكانتها الرائدة على يد أبنائها الأحرار.. عيش حرية عدالة اجتماعية كرامة إنسانية”.

 

بدورها قدمت إيمان محمود، المتحدثة الإعلامية باسم الجماعة، “خالص التحية لجموع الشعب المصري التي أثبتت للعالم كله أن نبض الحرية ما زال حيا فيها لم يمت، وأن الظلم المتداعي عليها لن يعدم الهبة القوية الرافضة له”.

وقالت في تغريدة، عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر”: “إنها أجواء يناير تولد من جديد، فلنتمسك بها جيدا، ولنظل في ثورتنا مرابطين حتى نكون فاعلين مؤثرين لا ضعفاء مغلوبين”.

 

Facebook Comments