كتب– عبدالله سلامة
أكد عدد من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين رفضهم لزيارة مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية في حكومة الانقلاب، لمقر نقابتهم، مؤكدين أن موقف عبدالمحسن سلامة، نقيب الصحفيين، لا يمثل سوى نفسه.

وكانت الجمعية العمومية للصحفيين قد قررت، فى اجتماعها التاريخى فى مايو من العام الماضى، نشر صورة مجدى عبدالغفار "نيجاتيف"؛ احتجاجا على اقتحام الأمن لحرم النقابة لأول مرة فى تاريخها، كما طالبت قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى بإقالته، وهو الأمر الذى لم ينفذه السيسى.

وقال جمال عبدالرحيم، عضو مجلس نقابة الصحفيين: إن دعوة نقيب الصحفيين لزيارة عبدالغفار لمقر النقابة لا تمثل مجلس نقابة الصحفيين أو الجمعية العمومية للنقابة، مشيرا إلى أن دعوة وزير الداخلية لزيارة مقر النقابة التي قام باقتحامها، أول مايو 2016، بالمخالفة للمادة 70 من قانون النقابة، أمر مؤسف لا يمكن السكوت عليه.

وأضاف عبدالرحيم أن دعوة عبدالغفار لزيارة مقر النقابة بعد تلفيق الاتهامات ضد النقيب السابق الزميل يحيى قلاش، والوكيل السابق الزميل خالد البلشي، والسكرتير العام السابق وعضو المجلس الحالي، أمر خطير لن يمر مرور الكرام، وتابع قائلا: "أقول لوزير الداخلية: أنت غير مرغوب فيك لزيارة مقر النقابة، ولن نسمح لك بدخول مقر نقابتنا".

Facebook Comments