الحرية والعدالة
فجر أحد محامى " حرائر المنصورة" مفاجأة مؤكدا أن مدير أمن الجامعة قدم مستندا للنيابة قبل إحالة القضية تفيد أن الثلاث فتيات لم يسلمهمن الأمن وأن الشرطة هي التي قبضت عليهم داخل الجامعة وأن الجامعة لا تتهم الفتيات الثلاث بأى اتهامات.

قال المحامي فى مداخلة هاتفية للجزيرة مباشر مصر أنهم طالبوا بمناقشة شهود الإثبات بالقضية وهم الضباط الذين قبضوا على المتهمات وأمن الجامعة وشهود النفى لأن الطالبات كن فى المحاضرات والسكاشن .

وأضاف : لدينا الوثائق والأدلة التى تؤكد أن البلطجية هم من اعتدوا على الطلاب وأحرقوا غرفة أمن الجامعة، وأنهم طلبوا تأجيل القضية لإطلاع المحكمة على هذه المستندات .

Facebook Comments