كتب- مروان الجاسم:

 

قال الدكتور محمد محسوب، وزير الدولة للشؤون القانونية بحكومة الدكتور هشام قنديل: إن جزيرتي تيران وصنافير مصريتان منذ الأزل وستبقيان كذلك، لافتًا إلى أن مصرية الأرض بالدماء التي دفعت فيها وبالجغرافيا والتاريخ والحقوق الثابتة وليس الأحكام.

 

وأضاف محسوب- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين مساء الثلاثاء- أن حكم المحكمة ألغى اتفاقية الخيانة بين مصر والسعودية، لكنه لم يقرر

مصرية الجزيرتين؛ لأن مصريتهما ثابتة على أساس الحقوق التاريخية للشعب المصري.

 

وأوضح محسوب أن الحكم يؤكد أن الالتفاف الشعبي المصري حول قضية واحدة يجبر السلطة على الإذعان لإرادة الشعب المصري، لافتًا إلى أن رفض ممثل الدولة بالقضية تقديم أي أوراق تثبت موقفه يثبت أن مؤسسات الدولة المصرية مختطفة؛ حيث جرى إغلاق موقع هيئة المساحة وتم منع تداول الخرائط المصرية، كما امتنعت هيئة قضايا الدولة عن المستندات التاريخية، وأهمها اتفاقية 1906 والاتفاقيات اللاحقة بما فيها قرارات حكومية صدرت عام 1937 برفع العلم المصري على الجزيرتين.

 

وقضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، اليوم، ببطلان توقيع اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية الخاصة بجزيرتي تيران وصنافير وأكد منطوق الحكم استمرار تبعية الجزيرتين للسيادة المصرية ، ورفضت المحكمة دفع هيئة قضايا الدولة بعدم الاختصاص.

 

 

Facebook Comments