كتب- حسن الإسكندراني:

 

طالب الدكتور محمد محسوب، وزير الدولة للمجالس النيابة السابق، في حكومة الدكتور هشام قنديل الثورية، بإسقاط اتفاقات العسكر جميعها.

 

وأضاف محسوب- في تدوينة له اليوم الأحد، عبر صفحته بالفيس بوك-: ترسيم الحدود البحرية الشمالية وسد النهضة وصندوق النقد رأس المهام الوطنية العاجلة.

 

وأردف: فمن شرع بالتفريط بأرضنا.. فرط بكثير وإقرار أي منها باطل، فلا ولاية لأحد في إسقاط حقوق الوطن.

 

وقال فى تدوينه أخرى،ما يعانيه الشعب ،وما لحق الجميع من بطش ،وبالدولة من تدمير بنيتها،والحقوق من تبديد، يُوجب على كل وطني أن يكون صوتًا للوحدة لا صدى للانقسام.

 

وتابع: الحكم التاريخي لمجلس الدولة يعني أن سلطة الانقلاب ليست أمينة على البلاد، وتجب مراجعة كل اتفاقاتها وتعهداتها الدولية.

Facebook Comments