محمد مصباح

قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس الكاتب الصحفى المعتقل بدر محمد بدر، 15 يومًا على ذمة قضية حصر أمن دولة عليا، المتهم فيها محمد عبدالرحمن المرسي، مسئول اللجنة الإدارية بجماعة الإخوان المسلمين.

ووجهت النيابة لـ"بدر" تهمة الانضمام لجماعة أسست خلافًا لأحكام القانون والدستور، وتهدف إلى تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة عملها.

وأفادت مصادر قضائية، مساء الأربعاء، بأن "بدر" تم ضمه أيضًا لقرار الاتهام في قضية "خلية أبناء الشاطر".

والكاتب الصحفى بدر محمد بدر ظل مختفيًا منذ إلقاء قوات الأمن الوطني القبض عليه، في 29 مارس الماضي من منزله، بحسب بيان أصدرته ابنته أمل.

وكانت المحكمة العسكرية قد أصدرت حكمها في هذه القضية يوم القبض على بدر، في 29 مارس، بالسجن 15 سنة لثلاثة متهمين بينهم خيرت الشاطر، والمؤبد لخمسة، و10 سنوات لثلاثة، وثلاث سنوات لخمسة متهمين. وقررت المحكمة لاحقًا إعادة فتح المرافعة في القضية بسبب ضم "بدر".

وبحسب ابنته، يعاني بدر من مشاكل صحية كالسكر وبالكبد، ما يعرض صحته وسلامته الشخصية للخطر جراء عدم تناول أدويته.

يذكر أن بدر محمد بدر عمل رئيسا لتحرير مجلة لواء الإسلام عام 1988، ثم في جريدة الشعب المصرية عام 1990، ثم مديرا لتحرير صحيفة آفاق عربية عام 2000، وتركها عام 2004 ليرأس تحرير جريدة الأسرة العربية حتى أغلقت في نوفمبر 2006، ثم عمل مراسلا لقناة الجزيرة، وهو زوج النائبة السابقة عزة الجرف.

Facebook Comments