كتب رامي ربيع:

قال الدكتور ممدوح المنير -مدير المعهد الدولي للدراسات السياسية والإستراتيجية- إن محاربة الإرهاب هي المبرر الذي يقدمه عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري للغرب لتبرير انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، واستمرار الحوادث الإرهابية الضمان الوحيد لبقاء السيسي في الحكم.

وأضاف المنير -في مداخلة هاتفية لبرنامج "قصة اليوم" على قناة مكملين مساء الأحد- أن السيسي يخطط لاستمرار العنف والإرهاب وشغل الرأي العام الداخلي والخارجي بأن هناك حربا على الإرهاب، خصوصا مع اقتراب الانتخابات الرئاسية عام 2018 والحديث عن وجود صراعات داخلية بين أجنحة الانقلاب العسكري.

وأوضح "المنير" أن زيارة السيسي لأمريكا والمشهد الذي وقف فيه مع باقي الموظفين خلف ترامب له دلالة كبيرة، وأن أمن الكيان الصهيوني هو الهدية التي يقدمها السيسي "عربون" للإدارة الأمريكية لبقائه في منصبه لدورة رئاسية جديدة.

Facebook Comments