كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم الاثنين، عن مصادقة بلدية الاحتلال في القدس على مخططين لبناء 641 وحدة استيطانية على طريق الخليل بالمدينة، وذلك بعد أيام على مصادقة لبناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية، وسط تنديدات عربية ودولية.

وقالت القناة الإسرائيلية السابعة، إن المخطط الأول يتضمن إضافة وحدات استيطانية في محيط منطقة "تلبيوت" غرب طريق الخليل، وتشمل الخطة إقامة أبراج تتألف من 30 طابقًا، على طول الخط الأزرق للسكك الحديد وشرق طريق بيت لحم.

وأضافت القناة أن الخطة الثانية في منطقة "شعاري صهيون" على طريق الخليل أيضًا، وتتضمن بناء وحدات استيطانية إضافية، بالإضافة إلى مبنى صناعي ومراكز رعاية صحية وكنيس يهودي.

بدوره زعم رئيس بلدية القدس المحتلة "موشيه ليون"، أن الهدف من المخططين تلبية احتياجات سكنية وتطوير المدينة.

بدورها هاجمت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية "حنان عشراوي" الإدارة الأمريكية، مضيفة أن الغطاء الأمريكي يشجع "إسرائيل" على التصعيد في بناء المستوطنات وضم الأراضي الفلسطينية.

وقالت عشراوي: إن الاستيطان يهدف للقضاء على احتمالات السلام، أو أي احتمال لإقامة دولة فلسطينية مستقلة، محذرة من عدم تدخل المجتمع الدولي وإخضاع "إسرائيل" للمساءلة.

بدوره كشف موقع "تايمز أوف إسرائيل"، الاثنين، عن سعي رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للحصول على دعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية المحتلة.

وقال الموقع الإسرائيلي، إن مسئولين في مكتب نتنياهو أكدوا ثقتهم في دعم ترامب لخطوات "إسرائيل" في الضفة المحتلة، قبل الانتخابات الإسرائيلية في سبتمبر المقبل، وهذا من شأنه أن يسهل على نتنياهو إطلاق الوعود لليمين، بتوسيع سيادة الاحتلال الإسرائيلي لتشمل المستوطنات في الضفة، في حال تم انتخابه مرة أخرى.

يذكر أن نحو 653,621 مستوطنًا، يقيمون في 150 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية، في الضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس، وتقع 47% من المستوطنات في محيط القدس، بحسب آخر الإحصائيات الصادرة عن جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني.

وتسيطر المستوطنات على 10% من أراضي الضفة الغربية المحتلة، بينما تسيطر "إسرائيل" على 18% من أراضي الضفة بدواعٍ عسكرية، فيما يعزل الجدار نحو 12٪ من أراضي الضفة المحتلة.

ويستغل الاحتلال تقسيم الضفة الغربية إلى ثلاث مناطق، وفق اتفاق أوسلو الثاني الموقع عام 1995مع منظمة التحرير الفلسطينية.

يذكر أن حركة "السلام الآن" الإسرائيلية كشفت، الثلاثاء الماضي، عن مصادقة إسرائيل على بناء 2304 وحدات استيطانية في الضفة المحتلة.

Facebook Comments