:كتب- محمد مصباح

محاولات عدة وضغوط متنوعة وأكاذيب مختلقة يتم اللجوء إليها يوميا من قبل دول حصار قطر، التي باتت منضبطة على خطة انقلاب السيسي في 2013، في مصر.

 

حيث تلجأ دول الحصار إلى وسائل قذرة بعد فشل ضغوطها السياسية والعسكرية والاقتصادية التي أفشلتها قطر، بإدارتها المتوازنة لأزمتها مع دول الحصار.

 

فعلى طريقة أحمد موسى، حولت صحفية سعودية -حفل عرس بالدوحة لمؤتمر للمعارضة بلندن؛ ما أثار سخرية كاشفة عن محاولات قذرة تتم للضغط على قطر..

 

الصحفية نشرت مقطعا قالت إنه لمؤتمر المعارضة القطرية في لندن، عُقد الجمعة، بينما يظهر المؤتمر في الحقيقة، مجموعة من القطريين يرددون قسما بالولاء للوطن وللأمير تميم وقالت معلقة: "المعارضة القطرية في لندن تبايع الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني.. وقريبا سيتم عزل تميم عن الحكم".

 

وكشف المغردون القطريون زيف المقطع، حيث أوضحوا من خلال مقاطع أخرى وتغريداتهم أن الحشد لملتقى "نجاح قطري" الذي ضم أكثر الأشخاص تأثيرا على مواقع التواصل الاجتماعي في دولة قطر.

 

بينما كشف ، قبل قليل، حساب “مجتهد الإمارات” على موقع التدوين المصغر “تويتر” عن مخطط للقيادي الفلسطيني الهارب ومستشار ولي عهد أبو ظبي محمد دحلان لاغتيال الشيخ القطري عبد الله بن علي آل ثاني بالسعودية لاتهام قطر في مقتله لتبرير غزوها عسكريا.

 

وقال “مجتهد الإمارات” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”:” الشيخ عبدالله آل ثاني يمتلك استثمارات فى المملكة بأكثر من 40 مليون دولار لهذا يتم ابتزازه للظهور إعلاميا للضغط على قطر للرضوخ للمطالب “.

 

وأوضح في تغريدة أخرى: ” محمد بن زايد فى أكثر من لقاء جمعه بالشيخ على آل ثاني قام بتقديم وعود للشيخ على آل ثاني فى حال سقوط نظام الحكم سيتم تعينه حاكم لقطر !”.

 

وأكد “مجتهد الإمارات” على أن: ” هناك مخططًا يقوم به دحلان يهدف لاغتيال الشيخ على آل ثاني فى المملكة العربية السعودية و اتهام قطر لتبرير التدخل العسكري فى قطر و شيطنة قطر”.

Facebook Comments