فقدان بحارة وعمليات إنقاذ..

أعلنت البحرية الأمريكية أن المدمرة "جون إس مكين" اصطدمت صباح اليوم الاثنين بسفينة شحن شرقي سنغافورة، مشيرة إلى ان التقارير الأولية تفيد بتعرض المدمرة لأضرار من جراء الحادث.

وأعلن الأسطول السابع الأمريكي فقد عشرة جنود من المدمرة، كما أصيب خمسة آخرون، بعد حادث التصادم.

وقالت البحرية في بيان إن "المدمرة القاذفة للصواريخ يو اس اس جون اس. ماكين (دي دي جي 56) اصطدمت بالسفينة التجارية "ألنيك ام سي" أثناء إبحارها شرقي مضيقي ملقا وسنغافورة، والسفينة مسجلة ناقلة نفط أو ناقلة كيماويات ويبلغ طولها 180 مترا، وفقا لما ذكرته البحرية الأمريكية.

وأضافت أن "التقارير الأولية تشير إلى أن جون اس. ماكين المحملة بالصواريخ أصيبت بأضرار في جانبها الأيسر الخلفي. وعمليات البحث والإنقاذ تجري حاليا بالتنسيق مع السلطات المحلية".

وحسب البيان فقد تم الإبلاغ عن وقوع الحادث في الساعة 5,24 (الاحد 21,24 ت غ) بينما كانت المدمرة تقوم بزيارة روتينية إلى ميناء في سنغافورة.

ووفقا لما ذكره موقع "مارين ترافيك دوت كوم"، فإن السفينة (ألنيك إم سي) تحمل علم ليبيريا.

يذكر أن المدمرة "يو إس إس فيتزجيرالد"، البالغ وزنها 8315 طنا، اصطدمت في 17 يونيو الماضي بالسفينة "إيه سي إكس كريستال" وهى ناقلة حاويات أكبر منها تحمل علم الفلبين، مما أدى إلى مقتل سبعة بحارة أمريكيين. 

Facebook Comments