تمر اليوم، 8 فبراير 2020، ذكرى مذبحة استاد الدفاع الجوي، وهي من المذابح المروعة التي ارتكبتها مليشيات عسكر كامب ديفيد وانقلاب 30 يونيو، بحق مشجعي الزمالك قبل مباراة الفريق مع إنبي في بطولة الدوري سنة 2015م، والتي راح ضحيتها 20 من شباب مصر، لا لشيء سوى أنهم ذهبوا لمشاهدة مباراة فريقهم في استاد عسكري، فتم ذبحهم بسكين العسكر البارد، دون أن يُقدم مجرم واحد من الجيش أو الشرطة للمحاكمة.

ولم يترك العسكر منذ اندلاع ثورة 25 يناير 2011م، فصيلًا سياسيًّا أو رياضيًّا إلا دبروا بحقه مذبحة، فقد قتلوا المئات من شباب مصر أثناء ثورة 25 يناير، في جمعة الغضب وأمام وزارة الداخلية ومعركة الجمل وغيرها. ثم قتلوا عشرات الشباب الثوري في مذابح رئاسة الوزراء ومحمد محمود، وقتلوا عشرات الأقباط في ماسبيرو، وعشرات الضحايا ومئات المصابين من أنصار حركة حازمون بالعباسية، ثم دبروا المذبحة المروعة في استاد بورسعيد التي راح ضحيتها 74 من ألتراس “أهلاوي”.

وكانت المذابح الأكثر بشاعة ووحشية في ميادين رابعة والنهضة ومصطفى محمود والحرس الجمهوري والمنصة ورمسيس و6 أكتوبر 2013م، حيث قتل العسكر آلاف المصريين في محرقة مروعة خلال يوم واحد فقط.

واتضح أن كل هذه الجرائم الوحشية هدفها الوحيد هو تكريس حكم العسكر الديكتاتوري؛ لأنهم فقط من يضمنون حماية أمن الكيان الصهيوني والمصالح الأمريكية في مصر والمنطقة.

جرى كل ذلك من أجل وأد الديمقراطية في مصر حتى يتم تمرير “صفقة القرن” الملعونة، وحتى ينعم بنو صهيون بالحياة الرغيدة على حساب دماء المصريين الحالمين بالحرية والاستقلال.

فمتى تتحرر مصر من احتلال العسكر الدموي الذي فاق في جرائمه وحشية الاحتلال الإنجليزي  والصهيوني؟

بالأسماء.. تشريح 20 من ضحايا مذبحة الدفاع الجوي

القرضاوي: أمن الانقلاب مسئول عن مذبحة الدفاع الجوي

بالفيديو والصور.. طالبات وطلاب الأزهر ينتفضون تنديدًا بمذبحة الدفاع الجوي ‏

بلاغ يتهم وزير داخلية الانقلاب بقتل الجماهير في مذبحة “الدفاع الجوي”

محام: الداخلية تلفق القضايا لتبرئة نفسها من مذبحة “الدفاع الجوي”

تشييع جنازة شهيد المنيا في مذبحة الدفاع الجوي وسط هتافات ضد العسكر

السيسي يبرئ “الداخلية” من دماء المتظاهرين وفيديوهات المجازر تفضحهم

بالفيديو.. نرصد أكبر 15 مذبحة نفذها العسكر بحق المصريين

 

 

 

 

 

 

Facebook Comments