الحرية والعدالة
أعلن مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، انسحابه من مسرحية الانتخابات الرئاسية التى تنظمها سلطات الانقلاب من أجل تتويج قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى رئيسا لمصر بعد ان
قلابه على الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسى طمعا فى كرسى الحكم.
وشن مرتضى خلال المؤتمر الصحفى الذى أعلن فيه انسحابه هجوما شديدا على  حمدين صباحي، المرشح المحتمل للرئاسة غير الشرعية، وقال:«اللى ميقدرس يحكم بنته ميقدرش يحكم مصر» فى إشارة إلى سلمى ابنة صباحى التى تم اتهامها فى عدة قضايا نصب.
وواصل مرتضى هجومه على صباحى لصالح السيسى قائلا"نضالك كان 3 أيام حبس وأنا اللي طلعلتك" مضيفا:«الشرطة اللى مش عاجباك طلعت بنتك من 28 قضية نصب».
وتساءل منصور: "كيف لمرشح رئاسي أن تكون ابنته متهمة في 28 قضية أن يحكم دولة بحجم مصر؟"، في إشارة إلى اتهام سلمى صباحي في القضية المعروفة إعلاميًا بشبكة النصب الإلكتروني.
يشار إلى أن جنايات بورسعيد برأت سلمى صباحي من التهم المنسوبة إليها في القضية، وذلك بعد صدور حكم غيابي بسجنها 3 سنوات ثم قبول طعنها على الحكم وتوقيع غرامة مالية قدرها 30 ألف جنيه.

Facebook Comments