عادت حياة الإنسان بلا قيمة بعد الانقلاب العسكري الدموي، وأصبح لسان حال المصريين "طول عمر المصري دمه رخيص ملوش قيمة"، وهو ما حدث بالفعل، أمس، فى سانت كاترين، عندما لم يجد أصدقاء هاجر أحمد مصطفى شلبى، إحدى ضحايا العاصفة الثلجية فى سانت كاترين أى تجاوب من الجهات المختصة بتلقى شكاوى الاستغاثات للتحرك لإنقاذها، وكان الرد "متأسف يا افندم مش هينفع، طلب تصريح رحلة الطيارة من السلطات، بياخد 10 أيام علشان مفيش أجانب".

عند المقارنة بين حادثة الفتاة هاجر، التى راحت ضحية العاصفة الثلجية بسانت كاترين، أمس، ولم تجد من يتحرك لنجدتها، فقتلوها بدم بارد، وبين حادث غرق مركب الصيد "زمزم" بالقرب من سواحل مطروح، حيث نرى موقفًا مشرفًا لرئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسى، الذى هب للاتصال بوزارة الدفاع ومحافظ مطروح، وسخر كافة إمكانيات البلد حتى تم إنقاذ 12 صيادًا.

Facebook Comments