شهد هشتاج “#مرسي” تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع استمرار فشل عصابة العسكر في التعامل مع تفشي فيروس كورونا، وأشاد المغردون بالمواقف الوطنية للرئيس محمد مرسي، مشيرين إلى أنه لو كان حيًّا الآن لتعامل بطريقة مختلفة مع الأزمة ولقام بتوفير كافة المستلزمات الطبية للمستشفيات ووفر كافة سبل الراحة للأطقم الطبية، ولكان قد أعاد المصريين الراغبين للعودة لبلادهم علي نفقة الدولة ووفر لهم حجرا صحيا مجانيا.

وكتبت هبة الله: “هل لو كان دكتور مرسي عايش وما زال رئيس ل مصر.. هل كان هيتعامل مع أزمة زي كورونا بنفس الوضع اللي احنا فيه دلوقتي؟! رحمة الله عليك سيدي الرئيس كنت بتحب بلدك وشعبها وبتخاف عليها أكتر من أي حد”،.

فيما كتب أحمد منصور :”كل رؤساء الدول الذين خاطبوا شعوبهم بخصوص فيروس كورونا كان كلامهم واضحا وقرارتهم لإنقاذ شعوبهم عاجلة لكن شاهدوا ما الذي يقوله هذا الذي يحكم مصر المستبد الجاهل عبد الفتاح السيسى؟ وماذا فهمتم من كلامه ومستشفيات كاملة أغلقت؟ وطواقم طبية أصيبت؟ ومحافظات تحت الحصار؟”

https://twitter.com/hebtalah_/status/1247544129443123201

وكتبت محمد نصر: “اللهم ارحم الدكتور محمد مرسي واغفر لنا تقصيرنا في حقه”، فيما كتبت مودي: “اه أنا مصري وبفرح لبلدي وأتمني بلدي تبقي أحسن بلد، بس مش لما بلدي تتحرر من الأحتلال وتبقي حره، لما احس ان انا ليه قيمه ف بلدي”.

https://twitter.com/MohamedNasrAJA/status/1247620434763407360

وكتبت بنت مصر: “لو كان الرئيس مرسي عايش كان مد كل المستشفيات بالكمامات والادوات و ألزم الشركات بإعطاء العمال اجازات مدفوعة وعمل حملة تبرعات للمتضررين وجاب المغتربين ووضعهم في حجر صحي على حساب الدولة”.

فيما كتبت سحر محمد :”الدكتور مرسي الله يرحمه كان يريد امتلاك الغذاء والدواء والسلاح لاستقلال مصر عن الغرب. مات نظيف ليس علية ديون. سوف يقر الله أعيننا بهلاك الظالمين”.

https://twitter.com/PentEgypt4/status/1247613454279741440

وكتبت ريتاج: “عندما كان يدعو الدكتور مرسي ربه، قالوا: استغلال للدين، وعندما دعي السيسي، قالوا: تقوى ودين و ورع! لعنكم الله يا منافقين”، فيما كتب عبد الفتاح :”مش عاوز ابالغ لكن لو جاءت الكورونا في عهد مرسي لاستغلها العسكر لصالحهم.. ربما يفعل العسكر مثل فعل المغول واخرجوا المصابين عن عمد حتي يثبتوا فشل الإخوان”.

https://twitter.com/Retag89464224/status/1247560318970183680

Facebook Comments