دشن رواد "تويتر" وسما حمل اسم الرئيس محمد مرسي بعنوان #مرسي_شهيد_الإرادة_الشعبية تزامناً مع هبة دولية وعالمية لرثاء الرئيس الشهيد.

وغرد "صفى الدين" ناعيا الشهيد..أنشأ ديوان المظالم لتلقي شكاوى المواطنين. كما تم في عهده القضاء على مشكلة طوابير الخبز وحلها في معظم المحافظات.

ونقل أبو خليل: "‏طالبت 8 منظمات حقوقية المجتمع الدولي بسرعة التدخل لإجراء تحقيق طبي جاد ومُحايد، في حضور خبراء طب شرعي دوليين، وفي حضور أهالي ومحامي الرئيس الشهيد محمد مرسي. #مرسي_شهيد_الإرادة_الشعبية". وأشار وليد الزفتاوي: "‏‎#مرسي_شهيد_الإرادة_الشعبية.. وأكدت المنظمات أن د. محمد مرسي عانى من الإهمال الطبي والقتل البطيء المُتعمَّد منذ اللحظة الأولى لاعتقاله في يوليو 2013، حيثُ إنَّه يعاني من مرض السكري المزمن، والذي أدى نتيجة لظروف".

وذكرت أفنان: "‏‎#مرسي_شهيد_الإرادة_الشعبية قالها عالية مدوية صادقة.. صدق الله فصدقه الله.. ثمن الشرعية حياتي.. حياتي أنا". وعن عهده كتب صفي الدين: "‏أنشأ ديوان المظالم لتلقي شكاوى المواطنين. كما تم في عهده القضاء على مشكلة طوابير الخبز وحلها في معظم المحافظات. ‎#مرسي_شهيد_الإرادة_الشعبية".

وغردت هاجر محمد: "‏‎#مرسى_شهيد_الارادة_الشعبية.. أول تجربة ديمقراطية في مصر انقض عليها العسكر الخونة".

وغرد أشرف مصطفى: آيات الله ليست حصرا في كتاب او أرض أو سماء آيات الله تستقبلها قلوب العارفين ببديع صنعه.ولعل ما حدث بالأمس اية ما حدث لتريكة اية وما حدث لغيره في نفس المكان آية و يبدو أن تسارع الآيات مؤشر لنذر و بشريات مقبلات…. رحم الله د. #مرسى_شهيد_الإرادة_الشعبية.

وكتب مطصفى:#مرسي_شهيد_الارادة_الشعبيه نستطيع ان نعد عدد من صلوا علي مرسي طواعيه وحبا وليس رياءآ..وتابع: #لما يموت السيسى مين هيصلى عليه واللي هيصلى عليه يا رب يحشره معاه قولوا آمين.

وأضافت "نور الهدى":سيذكر التاريخ أن الشعب المصري خرج بمئات الآلاف من أجل حضور مباراة كرة القدم،وجنازة رئيسهم الشرعي الذي ضحى بحياته من أجلهم لم يخرج فيها سوى ٦ أشخاص..رحمك الله يا شهيد .

https://twitter.com/m6OdAPZdmREKVk5/status/1142536470663745537

أما حساب باسم" محمد مرسى" فقال: رحل اسد الثورة وزعيمها وايقونتها..ليبقى لنا الثأر على نظام ما برح بقتلنا وسحلنا وسجننا.

وفي إطار الهجوم على السيسي، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لهتافات الجماهير في الحراك الشعبي الجزائري يهتفون "لا إله إلا الله محمد رسول الله والسيسي عدو الله". واستقبل مؤيدو السيسي الفيديو الذي انتشر بصورة واسعة بهجوم على الجزائر والجزائريين، في حين رحب به معارضو النظام في مصر، معتبرين إياه دعماً لهم ضد السيسي.

وتساءل الناشط السوري قتيبة ياسين: "‏إذا كان هذا صوت الشعب الجزائري فتخيل كيف سيكون صوت الشعب المصري لو سمح لهم بترديد هذا الشعار؟ #مرسي_شهيداً #السيسي

وكتب عماد البحيري: "بعد هتاف ثوار الجزائر أمس ضد السيسي ومن قبلهم ثوار السودان ضده وهتاف الجماهير أمس لـ ‎#ابو_تريكه عرفتم لماذا يحارب محور الشر أي ثورة؟ لأن الشعوب حينما تتحرر بيعرفوا من هو عدوهم الحقيقي… يا ولاد الايه كل دول اخوان؟".

فيسبوك