أحمد نبيوة
قال د.هاني نوارة مسئول التوثيق في مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية إن قوات الأمن ضربت غاز مسيل للدموع بكثافة داخل مسجد الايمان، وبداخله عدد كبير من جثث الشهداء.

وأوضح خلال لقائه ببرنامج مصر الليلة على الجزيرة مباشر مصر أن عدد الشهداء في مسجد الايمان كان لا يقل عن900 جثة، وانه تم توثيق أعداد كبيرة، كما قام الاهالي بأخذ جثث ذويهم دون توثيق الي الاقاليم بعدما اصر الطب الشرعي وموظفوا الصحة باستخراج تراخيص تفيد بانهم ماتوا منتحرين.

وأوضح نوارة أن جميع المستشفيات الحكومية يوم فض اعتصام رابعة والنهضة رفضت استلام الجثث، مؤكدا أن مسجد الإيمان كان القبلة التي فر اليها ذوو الضحايا.

وحمل مها الرباط وزيرة الصحة أنذاك مسئولية الدماء التي سقطت كشريك اساسي في التورط والامتناع عن انقاذ الارواح، بامر من سلطة الانقلاب. 

Facebook Comments