كشف شريف أيمن مساعد الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح عن تفاصيل الانتهاكات التي يتعرض لها أبو الفتوح داخل المعتقل والمشاكل الصحية التي يعاني منها.

وقال أيمن في اتصال هاتفي لبرنامج “القضية” على قناة “مكملين”، إن الدكتور أبو الفتوح قبل اعتقاله مباشرة كان في الخارج لعمل فحوصات تمهيدا لإجراء جراحة في البروستاتا، مضيفا أن تعرضه لأزمتين قلبيتين في أقل من 24 ساعة ينذر بالخطر.

وأضاف أنه في بداية اعتقاله تعرض أبو الفتوح لمتاعب جمة بسبب إجراءات نقله للمحاكمات ما تسبب في إصابته بانزلاق غضروفي ولم يكن يستطيع الحركة إلا بمساعدة ورفضت إدارة السجن السماح له بتلقي العلاج بالإضافة إلى إصابته بمرض السكر.

ونفى مساعد أبوالفتوح ما تداولته وسائل إعلام الانقلاب عن تلقيه معاملة خاصة، مضيفا أن هيئة الدفاع تقدمت بأكثر من بلاغ للنائب العام للتحقيق في تلك الانتهاكات ولم يتم النظر لها كما تم تقديم أكثر من شكوى للمجلس القومي لحقوق الإنسان ولم يتم الاستجابة لها.

وأشار إلى أن إدارة السجن منعت عنه الزيارة أول شهرين من اعتقاله ثم سمحت للأسرة بالزيارة بشكل طبيعي لكن من حوالي 6 أشهر تم نقل الزيارة إلى سجن العقرب بدلا من سجن طرة لكي تتم من خلف حائط زجاجي وبحضور عناصر من أمن الدولة.

Facebook Comments