كتب- حسن الإسكندراني:

 

قال محمد الشريف، نائب رئيس مستثمري مصر والرئيس التنفيذي لشركة لوجيك للاستشارات الإدارية، إنه لا تزال هناك تخوفات وشكوك لدى المستثمرين من قدرة الحكومة على الاستمرار في الإصلاحات الاقتصادية.

 

وأضاف "الشريف" في تصريحات صحفية اليوم الأحد: كثير من المستثمرين ما زالوا يكتفون بمراقبة السوق حاليا ويتخوفون من ضخ استثمارات نتيجة خوفهم من إمكانية تراجع الحكومة عن الإصلاحات التى وعدت بها والتى قطعت شوطا مهما فيها هناك تخوفات من تراجع الحكومة عن خطواتها نحو الإصلاح فى ظل مناشدات من قبل البعض بالتراجع عن قرار تعويم سعر الصرف وتهدئة وتيرة الإصلاح الاقتصادي، وفق "البورصة".

 

وقال: إن عدم الاستقرار الإداري والأمني يجعل المستثمرين كمفترجين وينتظرون الفرصة مع مستثمر قوي مساند في وجود تخوف من الحكومة المتذبذبة، وإن استجابة الحكومة لمثل هذه الدعوات قد يجعلها تخسر ثقة المستثمرين بنسبة كبيرة، وهو ما يمثل قلقًًا للمستثمرين.

 

وتابع: إن الإصلاحات لا تعني إصدار قوانين وإنما وضع آليات لتنفيذ هذه الإجراءات والمستثمر الخارجي يتابع الوضع في السوق المصرية بشكل أكبر المستثمر المحلي.

 

وأضاف أن القطاعات التي ترتبط في الأساس بالاستيراد ستواجه مشكلات كثيرة وخاصةً أن الدولار على مدار العام لم يكن مستقرًّا نتيجة وجود عجز فى الميزان التجارى شهريًّا بواقع 2 مليار دولار، كما أن القطاعات التي تعتمد على المكون الخارجي بشكل كبير في منتجاتها ستواجه أزمة اخرى فيما يتعلق بالتسعير، ومنها القطاع الغذائي وقد يلجؤون إلى التسعير بأسعار عالية لتفادي الخسائر.

Facebook Comments