استنكر د. أحمد عبد العزيز -مستشار الرئيس محمد مرسي لشئون الإعلام الوطنى- حضور الحكام العرب إلى القمة العربية بمصر، والتعاون مع قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسي لاستعادة الشرعية لليمن الشقيق، بينما تظل مصر مسلوبة الشرعية على يد العسكر.


وقال عبد العزيز -عبر "فيس بوك"-: "إنه لمن العار، والاستخفاف بأنفسكم قبل شعوبكم، أن تجتمعوا في حضرة سفاح منقلب على شرعية رئيس منتخب؛ لكي تدينوا انقلاب الحوثيين في اليمن الذي ما كان ليقوم لولا دعم بعضكم".


وأضاف: "اليوم يسعى هذا البعض لاستعادة هذه الشرعية بأي ثمن!، بينما صاحب الشرعية في مصر، الرئيس المنتخب يقبع في زنزانة مكبل اليدين على مرمى حجر منكم، ومئات الآلاف من أنصاره بين شهيد ومفقود وجريح ومعتقل ومطارد ومهاجر!". 

وختم والد الشهيدة حبيبة: "إن لم يكن هذا هو العار.. فما العار إذنْ؟!".

Facebook Comments