أعادت “مسرحية رئاسة الانقلاب” إلى الساحة من جديد عددا من مطبلاتية المؤسسة الدينية ممن طالعونا خلال الأيام الماضية بعدد من التصريحات التي كانت بمثابة مادة دسمة للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد غياب طويل، عاد ياسر برهامي، القيادي بالدعوة السلفية، لممارسة هوايته المفضلة في التطبيل لنظام الانقلاب وتبريره لجرائمه بحق المصريين على مدار السنوات الماضية، معتبرا من لم يشارك في “مسرحية رئاسة الانقلاب” بأنه من أعداء الوطن!

وقال برهامي، في تصريحات صحفية، إن “حزب النور السلفي بالاشتراك مع الدعوة السلفية قاما بوضع خطة موسعة يجوبون خلالها كافة المحافظات لتوضيح قرار حزب النور ومبرراته بشأن دعم ترشيح عبدالفتاح السيسي لفترة جديدة، وحث الشعب المصري على المشاركة في الانتخابات”، معتبرا مقاطعي الانتخابات بأنهم “من صفوف الأعداء”.

وأضاف برهامي أن “عدم مشاركة المواطنين يؤثر على وضع الدولة أمام دول العالم الخارجي، ومؤسسة الرئاسة بصفة خاصة”، مشيرا إلى أنه “حريص على التوضيح خلال لقاءاته للمخاطر الحقيقية التي يتعرض لها الوطن، من مؤامرات وإرهاب يستهدف إسقاط الدولة المصرية”.

من جانبه قال محمد صلاح خليفة، المتحدث الرسمي لحزب النور، إن “ضعف الإقبال على الانتخابات وما يمكن أن يقال عن ضعف مؤسسات الدولة أو أنها بلا شعبية أو بشعبية ضعيفة يؤثر على ملف المفاوضات في سد النهضة، ويؤثر أيضا على ملف ثروات الدولة المصرية من الغاز في البحر المتوسط الذي يحتاج إلى قوة مؤسسات الدولة في مواجهة التحرش التركى بحقول مصر من الغاز في البحر المتوسط، وكذلك ملف مواجهة الإرهاب في سيناء يحتاج إلى قوة في مؤسسات الدولة”.

وتأتي تصريحات “برهامي” في إطار سياسة التطبيل لنظام الانقلاب التي تنتهجها المؤسسات والشخصيات الدينية، والتي كان من بينها زعم محمد ياسين إمام، مندوب وزير أوقاف الانقلاب، إن “السيسى هدية ومنحة من المولى عز وجل للشعب المصرى فى عز المحنة، وحقق العديد من الإنجازات للشعب المصري”.

وكان القمص بطرس بسطاروس، وكيل مطرانية كفر الشيخ ودمياط والبرارى والحامول، قد زعم، خلال مؤتمر بكفر الشيخ، الأربعاء الماضي، بأن السيسي”هدية الهية للمصريين”، وقال بسطاروس، إن “مصر تعيش هذه الأيام معجزة من الله، حيث رزقها الله بالسيسى هدية لمصر ويجب احترام الرغبة الإلهية ليستمر رئيسا لمصر خلال الفترة القادمة”.

ولم يقتصر التطبيل على الشخصيات الدينية فحسب بل شمل أيضا سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون العربية في برلمان الانقلاب وصهر جمال مبارك، الذي قال، خلال كلمته بمؤتمر دعم السيسي في الصف بالجيزة، أمس، إن “انتخاب السيسي يعتبر فرض عين للدفاع عن الوطن، مشيرا إلى أن تأييد السيسى والدفاع عن الوطن يعتبر فرض عين ليس فقط على الجنود والضباط”.

Facebook Comments