لا تهدأ الوقفات والانتفاضات الثورية في قرية (العدوة – الشرقية) مسقط الرئيس الدكتور محمد مرسي، وبهتافات "ثوار أحرار حنكمل المشوار.. يا أهالينا انضموا لينا.. الحرية ليكم ولينا"، توحد ثوار القرية والقرى المجاورة في مسيرة حاشدة عقب صلاة الجمعة، مع انطلاق مظاهرات الأسبوع الثورى الجديد "يناير يجمعنا" ومصرية "تيران وصنافير" ضمن موجة "ارحل" بدعوة التحالف الوطنى لدعم الشرعية.

وتعالت هتفات الثوار المنددة بجرائم الانقلاب وغلاء الأسعار والداعية لوحدة الصف الثورى، خلف علم مصر الذي رفعه الثوار إلى جوار صور الرئيس الشرعي د.محمد مرسى، وشارات رابعة العدوية ولافتات تحمل عبارات "يناير يجمعنا" وأخري تندد بالإخفاء القسري بحق 7 من أبناء مدينة ههيا وأخرى تحمل عبارات الدعوة للمشاركة والنزول لميادين الحرية وإعلان الغضب فى وجه السيسى عدو الغلابة والعدالة وعصابته لإنقاذ البلاد ووقف نزيف العبث بمقدراتها والعودة للمسار الديمقراطى.

 

واستنكر الثوار العبث قائد الإنقلاب ونظامه بتراب الوطن، مؤكدين مصرية جزيرتي تيران وصنافير، مضيفين إلى قائمة سخطهم استمرار الإجراءات والقرارات الاقتصادية التى وصفوها بالعبثية لما تسببه من زيادة معدلات الفقر والبؤس والضنك.

 

وأكد الثوار مواصل نضالهم حتى عودة جميع الحقوق المغتصبة ومكتسبات ثورة 25 يناير، رغم التضحيات التي تتحملها مصر ومسقط رأس الرئيس في القلب منها.

Facebook Comments