كتب عبد الله سلامة:

استمرارا لحالة الانقلات والفشل الأمني في شمال سيناء، قام مسلحون مجهولون باختطاف الشابين "أسامة عبدالفتاح حسن المنيعي، 24 عاما، ومحمد إبراهيم عيدالمنيعي، 20 عاما؛ على بعد 150 مترا من قسم شرطة ثالث العريش.

وبدأت عملية الاختطاف بقيام المسلحون بإطلاق الرصاص في الهواء لإجبار الشابين على النزول بالقوة من سيارة كانا يستقلانها، ثم قاموا باختطاف الشابين والاستيلاء على السيارة، دون تحرك قوات أمن الانقلاب.

المثير للسخرية حدوث ذلك في الوقت الذي تتأسد فيه مليشيات السيسي على العزل من رافضي الانقلاب بمختلف محافظات الجمهورية، حيث تنتهك حرمات المنازل وتقوم بتكسير وسرقة محتوياتها، واعتقال وترويع الآمنين، فضلا عن تصفية الشباب في منازلهم وداخل أقسام الشرطة.

Facebook Comments