إيمان إسماعيل

اتهم مسلمو إفريقيا الوسطى، قوات حفظ السلام الفرنسية (سانغاريس)، بالسماح لعناصر مليشيات "مناهضي بالاكا" المسيحية بأن تفعل ما تريده بالمسلمين.

كان نحو 4 آلاف نازح مسلم احتموا بالمسجد الرئيسي في بانغي عاصمة إفريقيا الوسطى، ينتظر أغلبهم وصول جنود قوات حفظ السلام الإفريقية (ميسكا) لمرافقة قافلتهم إلى الحدود التشادية، بحسب ما رصده مراسل الأناضول.

يعاني معظم النازحين الذين فقدوا منازلهم ونهبت ممتلكاتهم نقصا في الماء والمواد الغذائية.

Facebook Comments