تواصل مسيرات العودة الشعبية فعاليتها في الجمعة الستين، مؤكدة أن مدينة القدس المحتلة ستبقى عربية إسلامية فلسطينية، رغم ما تتعرض له من استهداف أمريكي وإسرائيلي.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار اليوم؛ جمعة “يوم القدس العالمي”، مؤكدة حق الشعب الفلسطيني في “خيار المقاومة من أجل الدفاع عن الحق الفلسطيني الثابت”.

وشددت في بيان لها، على أنه “لا أحد يستطيع أن يملي على شعبنا حلولا هابطة”، معتبرة أن “الحل الوحيد للقضية الفلسطينية هو جلاء الاحتلال”.

ودعت الهيئة الوطنية جماهير الشعب الفلسطيني، إلى النفير العام والزحف من أجل المشاركة الفاعلة والحاشدة في فعاليات اليوم، التي ستقام في مخيمات العودة بالقرب من السياج الأمني الفاصل.

حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أوضحت على لسان المتحدث الرسمي باسمها حازم قاسم، أن “يوم القدس العالمي يمر هذا العام والقضية الفلسطينية تمر بأكثر مراحلها صعوبة، نتيجة حالة الاستهداف الكبيرة والعلنية من قبل الولايات المتحدة والاحتلال، عبر ما يسمى صفقة القرن”.

Facebook Comments