شارك الآلاف من المواطنين الفلسطينيين، مساء الاثنين، في مسيرة جماهيرية حاشدة شمال قطاع غزة، ابتهاجًا بفوز حزب "العدالة والتنمية" في الانتخابات البلدية بتركيا.   وانطلقت المسيرة التي دعت اليها حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بعد صلاة المغرب من مسجد الخلفاء الراشدين في مخيم جباليا للاجئين شمال القطاع، وجابت شوارع المخيم.   ورفع المشاركون في المسيرة، التي تقدمها قادة حركة "حماس"، الأعلام الفلسطينية والتركية وصور رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان.   وأعرب المشاركون في المسيرة عن سعادتهم بفوز حزب "العدالة والتنمية" في الانتخابات البلدية في تركيا، واعتبروه فوزًا لفلسطين ولرفع الحصار عن قطاع غزة.   ويتمتع اردوغان وحزبه بشعبية كبيرة في قطاع غزة لما قدمته تركيا للقطاع من دعم مادي ومعنوي وسعيها الدؤوب لرفع الحصار عن القطاع، لا سيما بعد استشهاد تسعة اتراك ممن كانوا على متن سفن "أسطول الحرية" في صيف 2010 في عرض البحر المتوسط على ايدي البحرية الاسرائيلية.   وحقق حزب "العدالة والتنمية" فوزًا كبيرًا في الانتخابات المحلية التي جرت أمس الأحد بحصوله على حوالي 46 في المائة من الاصوات وتكبد المعارضة خسارة كبيرة، وذلك على الرغم مما أثير مؤخرا حول حكومة اردوغان وملفات الفساد التي تم كشفها.  

Facebook Comments