شنّت حركتا المقاومة الإسلامية "حماس" و"الجهاد الإسلامي" الفلسطينيتان هجومًا على الرئيس الفلسطيني محمود عباس؛ تنديدًا بمطالبته القمة العربية التي اختتمت أعمالها، الأحد، في مصر باتخاذ مواقف مماثلة لـ"عاصفة الحزم" في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال مسيرة مشتركة دعت الحركتان إلى تنظيمها في مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين، شمالي قطاع غزة، مساء الأحد، رفضا لتصريحات محمود عباس، بسحب الأناضول.

وحذّر عباس، في كلمة له، السبت، خلال القمة العربية، من إقامة دولة فلسطينية في غزة، عبر مقترح هدنة طويلة الأمد بين حركة حماس ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

Facebook Comments