مفردات كثيرة أوردها النشطاء عبر هاشتاج #ضد_العسكر_علشان، الذي تصدر عبر تويتر قائمة التداول للهاشتاجات السياسية، ومنها أمور مفزعة ارتبطت بالسيسي والعسكر، مثل طوفان تعاطي المصريين للمخدرات، وصفقات السلاح، ومستشفيات الغلابة، وتيران وصنافير، وتجارة السيسي بأصحاب المعاشات، وتمرير التعديلات الدستورية، وتنازلات العسكر المُذلة للعدو الصهيوني، مع الإجرام اليومي للعصابة المتمثل في استمرار الاعتقالات والإخفاء القسري وتشريد الأسر، وأحكام السجن الظالمة والإعدامات في ظل القانون والقتل خارج إطار القانون.

وكانت الجملة الأبرز في الهاشتاج الذي كان يعتبر إجابة عن أسئلة المغيبين من أنصار السيسي، “أعطني شعبًا مسطولًا طوال الوقت أعطيك جلوسًا على العرش مدى الحياة”.

ومن تلك المفردات كتبت “ندى عبد العليم”: “عاثوا في الأرض الفساد.. ضيّقوا العيش على العباد.. مصالحهم أغلى من البلاد.. أضاعوا الحق وأضاعوا العتاد.. عسكر حكم بانقلاب.. فقر وجهل نهب وخراب”.

وأضافت “ترنيمة ألم”: “من فجورهم رفعوا الدعم.. شالوا المعاشات.. رفعوا الأسعار.. حولوا حياة الناس لجحيم.. كرهوا الشباب في بكره.. احتلوها كما لم يفعل الاحتلال”.

وقالت صوت الحق: “أكثروا من الديون وأفقروا البلد.. وقالها بلسانه إحنا فقراء أوي.. ويروح يعمل عاصمة إدارية تكلفت ملايين والشعب مش هيستفاد منها حاجة”.

وعددت “استشهاد” ما أتى به العسكر لترفض تسلطهم على البلاد ورقاب العباد، فقالت: “عشان.. عندنا قضاء ومفيش عدل.. عندنا مدارس ومفيش تعليم.. عندنا تاريخ ومفيش مستقبل.. عندنا إعلام ومفيش مصداقية.. عندنا مستشفيات ومفيش علاج.. عندنا نيل ومفيش ميه.. عندنا أمل ومفيش فايدة”.

أما سبب مشاركة “رابعة فى القلب”، فرأت أن العسكر “انقلبوا على رئيسنا الشرعي الحر المنتخب.. نزلنا واخترناه بإرادتنا وهم داسوا بالبيادة علينا وعلى آرائنا واستخدموا القوة والسلاح ضد السلميين العزل.. خطفوا رئيسنا الصامد الشريف.. حبسوه ظلما وعدوانا وكل الأحرار  وجاء المنقلب الدموى الخسيس”.

رابط دائم