واصل أحرار وحرائر ههيا بالشرقية نضالهم الثوري المناهض للانقلاب العسكري وجرائمه، وخرجوا في مظاهرة من العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسى، ترفع شعار “مش نازلين”، في إشارة إلى عدم المشاركة فى مسرحية التعديلات المزعومة، والتي تبدأ يوم غد السبت.

خرجت المظاهرة عقب صلاة الجمعة، وتقدمها أسر الشهداء والمعتقلين، بمشاركة واسعة من جموع الأهالي، رافعين بجوار علم مصر صور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين.

وندد المشاركون بتصاعد جرائم النظام الانقلابي من اعتقال تعسفي وإخفاء قسري لما يزيد على 20 من أبناء المحافظة، بينهم الطالبة آلاء السيد من أبناء مركز منشأة أبو عمر، والتي تم اختطافها منذ 16 مارس الماضي من داخل جامعة الزقازيق، واقتيادها لجهة مجهولة حتى الآن دون ذكر الأسباب.

وجدد الثوار دعوتهم لجموع الشعب المصري وقواه الوطنية الفاعلة بالتوحد من أجل عودة المسار الديمقراطي ووقف نزيف العبث بمقدرات البلاد، والعودة لمكتسبات ثورة 25 يناير، ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها.

رابط دائم