شهدت محطة مترو مارجرجس قيام شاب جامعي بالقاء نفسه أمام أحد القطارات، ما أدي إلى مصرعه علي الفور، وذلك في سيناريو أصبح يتكرر بشكل كبير في مصر خلال الآونة الأخيرة.

وقال حمد عبدالهادي، المتحدث الرسمي لشركة مترو الأنفاق، في تصريحات صحفية، إنه “وأثناء دخول القطار رقم ١٧٢ محطة مار جرجس في اتجاه حلوان بالخط الأول، في تمام الساعة الواحدة، فوجئ قائد القطار بأحد الأشخاص يدعى عمر حسن جمعة على، يبلغ من العمر ٢٢ سنة، يسكن بمنطقة المعادي وطالب بكلية التجارة يلقى بنفسه أمام القطار، ما أدى إلى مصرعه على الفور”.

وأضاف عبدالهادي، أنه”تم رفع الجثة من على القضبان بمعرفة المسؤولين عن المحطة وشرطة المترو، وتسبب ذلك في تأخير القطار لمدة ٧ دقائق”، مشيرا الي عودة حركة القطارات للعمل بانتظام في خطوط مترو الأنفاق الثلاثة.

كانت السنوات الماضية قد شهدت تزايد حالات الانتحار ، خاصة بين الشباب، وذلك لأسباب متعددة، أبرزها تردي الاوضاع المعيشية والاقتصادية وتفشي البطالة، وهي المشكلات التي أصبحت تؤرق قطاع عريض من الشباب المصري.

Facebook Comments