نظم عدد من المصريين في أوروبا بمشاركة عدد من الناشطين الأوروبيين وقفة ومعرضًا للصور بميدان “الدام” في قلب أمستردام بهولندا، أمس السبت، ضمن فعاليات ذكرى ثورة 25 يناير الثامنة.

ضم المعرض عددًا من الصور التي تبرز انتهاكات وجرائم العسكر من قتل رافضي الانقلاب واعتقالهم والتنكيل بهم داخل السجون لموقفهم من التعبير عن رفض الظلم والفقر ومطالبتهم بالحرية والعدالة الاجتماعية.

كما رفعوا بجوار علم مصر صور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية، ورددوا هتافات وشعارات تؤكد استمرار ثورة يناير؛ حتى تحقيق أهدافها، وعودة جميع الحقوق ومحاكمة كل المتورطين في جرائم بحق مصر وشعبها.

 

 

 

Facebook Comments