الحرية والعدالة
 

غرقت عدة محافظات مصرية فى الفوضى مجددا بسبب الموجة الباردة التى تتعرض لها البلاد، وسوء التخطيط الحكومى فى مواجهة الأمطاء.

كما تقاعست الإدارات المحلية عن رفع المياه المتراكمة فى الشوارع، مما اضطر الأهالى إلى استئجار سيارات خاصة للقيام بذلك، وأسهم فى تفاقم الأزمة انقطاع التيار الكهربائى الذى أصبح بمثابة العادة التى لا تتوقف ليوم واحد تقريبا، مما تسبب فى ارتباك شديد فى العديد من مناطق الجمهورية.

وأدى تساقط الأمطار على المدن بدمياط إلى غلق "بوغاز" عزبة البرج وتوقفت حركة الصيد ببحيرة المنزلة.

وفى محافظة سوهاج، فشل المسئولون فى مواجهة كارثة "السيول" التى ضربت المحافظة، جيث ما زالت الشوارع ممتلئة بالمياه والطين.

وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية أن تستمر درجات الحرارة، اليوم الخميس، أقل من معدلاتها لمثل هذا الوقت من العام، ليسود طقس بارد على شمال البلاد وشمال سيناء، معتدل على مناطق الصعيد، البحر الأحمر وجنوب سيناء نهارًا، شديد البرودة ليلاً على أغلب الأنحاء.

وتظهر السحب على السواحل الشمالية والدلتا والقاهرة وشمال الصعيد ومنطقة القناة وسيناء، تكون مصحوبة بهطول أمطار متفرقة فى هذه المناطق، قد تكون غزيرة ومصحوبة بالرعد جهة شمال سيناء.

Facebook Comments