جدد أهالي 5 من أبناء محافظة القليوبية، مطالبتهم لسلطات النظام الانقلابي بالكشف عن مصير أبنائهم المختفين قسريًّا لمدد متفاوتة، منذ اعتقالهم من قبل ميليشيات الانقلاب العسكري.

وأكدت رابطة أسر المعتقلين بالقليوبية، أن الأهالي حرروا العديد من البلاغات والتلغرافات للجهات المعنية دون أي تجاوب، رغم توثيق هذه الجرائم من قبل العديد من منظمات حقوق الإنسان.

والمختفون هم: “مجدي سيد حسن إبراهيم” من سكان مدينة الخانكة، تم اختطافه يوم الأربعاء  8 أغسطس 2018 من محل سكنه بمدينة الخانكة، والطالب “سعد محمد سعد” من سكان مدينة الخانكة، تم اختطافه نهاية شهر يونيو 2018، و”شريف عبد الله الكومي” المقيم بمركز طوخ، عقب اختطافه من الشارع بقرية “بلتان” عصر يوم الجمعة الموافق 21/ديسمبر 2018، و”عاطف صلاح بيومي” المقيم بمدينة شبين القناطر، تم اعتقاله من محل سكنه عصر الإثنين الموافق 24 من ديسمبر 2018، و”محمد ناصر إبراهيم إبراهيم الشحات”، 21 عاما، الطالب بكلية الدعوة الإسلامية، المقيم بقرية عرب العيايدة بالخانكة، تم اعتقاله من منزله يوم الجمعة الموافق 13 يوليو 2018.

وأكد أهالي المختطفين أن أبناءهم غير مطلوبين على ذمة أية قضايا، مطالبين بوقف جريمة اختطافهم وإجلاء مصيرهم وبيان التهم الموجهة إليهم، كما أعربوا عن خشيتهم من تعرضهم للتعذيب أو القتل خارج إطار القانون، وادعاء قتلهم في مواجهة مع قوات أمن الانقلاب كما حدث مؤخرًا مع آخرين.

Facebook Comments