كتب أحمد على
دانت مؤسسة عدالة، اليوم الخميس استمرار الإخفاء القسرى بعد الاعتقال التعسفي لثلاثة من أبناء دمياط، وطالبت بالكشف عن مقر احتجازهم وتمكينهم من التواصل مع أهلهم ومحاميهم.
وقالت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان عبر صفحتها على فيس بوك إن ميلشيات الانقلاب ترفض الإفصاح عن مقر احتجاز 3 من أبناء دمياط منذ اعتقالهم لمدد متفاوتة وهم:
 1- الطالب/عبده محمد سرور، 20 عاما، من مدينة دمياط الجديد، تم اعتقاله من الشارع أثناء ذهابه لصيانة هاتف شقيقته، يوم الأحد 9 يوليو 2017، ولم يعلم ذووه سبب اعتقاله ولا مقر احتجازه حتى الآن.
2-  عاطف الزيات – قرية البصارطة – تم اعتقاله يوم 10 يوليو 2017
3- محمد على بركات -50 عام – نجار – تم اعتقاله يوم 12 أغسطس 2017
كما وثق مركز الشهاب لحقوق الإنسان الجريمة ودان الإخفاء القسري بحق المواطنين الثلاثة، وحمل وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومديرية أمن دمياط مسؤولية سلامتهم، وطالب بالكشف عن مقر احتجازهم والإفراج عنهم.

Facebook Comments