كتب– عبد الله سلامة

استنكرت العديد من دول العالم المجزرة البشعة التي ارتكبها السفاح بشار الأسد بحق أهالي منطقة خان شيخون، والتي راح ضحيتها مئات الشهداء والمصابين، جراء استخدام أسلحة كيماوية.

وقال البيت الأبيض، إن الهجوم الكيمياوي في سوريا غير مقبول، ولا يمكن تجاهله من العالم المتحضر، فيما أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن من يستخدم السلاح الكيمياوي ضد شعبه يجب أن يحاسب، ودعت تركيا منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى التحقيق فورا في مجزرة خان شيخون، فيما قرر مجلس الأمن الدولي عقد جلسة بشأن مجزرة خان شيخون، غدا الأربعاء.

من جانبها، أعربت قطر عن إدانتها واستنكارها بأشد العبارات للهجوم بالغاز الذي نفذته طائرات في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا، وأسفر عن سقوط قتلى، بينهم أطفال، وطالبت وزارة الخارجية، في بيان لها، بتحقيق دولي في هذه الجريمة البشعة، واتخاذ إجراءات فورية وفعالة لحماية الشعب السوري.

وطالب البيان بتقديم جميع المسئولين عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة في سوريا إلى العدالة، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب، مشيرا إلى أن الإفلات من العقاب ساهم في ازدياد الانتهاكات والفظائع في سوريا، وقوض تحقيق العدالة وإنصاف الضحايا.

Facebook Comments