استغاثت النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج بكل من رئيس مجلس وزراء الانقلاب ووزراء الصناعة والاستثمار والقوى العاملة ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، لسرعة التدخل وإنقاذ ما يقرب من 3700 عامل في الشركة العربية للغزل والنسيج "بوليفار" من التشرد؛ حيث لم يحصلوا على رواتبهم منذ 3 أشهر كاملة.

 

وبحسب "أونا" فقد أكد رئيس النقابة في تصريحات صحفية له اليوم السبت، أن الشركة تعاني من حالة متردية الآن بعدما كانت من أعرق شركات الغـزل والنسـيج قبل خصخصتها في عام 1997، مضيفا أن بعض مسؤولي الإدارة يسعى لبيع الأراضى التي تقدر بمليار جنيه دون النظر لمصالح العمال.

 

وأضاف أنه زاد من خطورة الموقف ظهور مساهم عام 2011 استغل هبوط البورصة واستحوذ على أكثر من 22% ممن أهم الشركة بسعر متدن، ويسعى إلى الاستحواذ على النصيب الأكبر من أسهم الشركة ليتمكن من بيع الأراضي.

 

مطالبًا بسرعة التدخل لإيقاف الاستحواذ على الشركة حرصًا على العاملين وأسرهم وحفاظًا على ممتلكات المال العام بالشركة وعدم بيعها بأبخس الأسعار وإعلاء شعار الشفافية والقضاء على الفساد.

Facebook Comments