واصل عشرات المعتقلين داخل سجون الانقلاب العسكري إضرابهم عن الطعام، تنديدًا باستمرار اعتقالهم والانتهاكات التي يتعرضون لها داخل المعتقلات.

فقد قام الدكتور إبراهيم اليماني بالدخول في اليوم الـ(120) في إضرابه الثاني عن الطعام، بعد إضراب أول استمر (89) يوما، وتم نقله إلى سجن استقبال طره.

كما دخلت كريمة الصيرفي المعتقلة بسجن القناطر في اليوم الـ (64) لإضرابها الكامل عن الطعام، احتجاجًا على الانتهاكات التي تعرضت لها أثناء أحداث اقتحام القناطر قبل أكثر من شهرين، بينما دخلت سارة خالد، المعتقلة والمحكوم عليها بسنتين سجن، الطالبة بكلية طب الاسنان جامعة المستقبل في اليوم الـ (9) للإضراب عن الطعام، احتجاجًا على نفس الأمر.

أما الشقيقتان هند ورشا فقد دخلتا يومهما الـ (6) للإضراب عن الطعام بعد الحكم عليهما بالمؤبد، وأيدتهما في ذلك 25 معتقلة آخرى في سجن القناطر بعد دخولهم إضرابًا مفتوحًا عن الطعام لليوم الثالث على التوالي.

وفى أبو زعبل دخل 21 طالبا يومهم الـ (38) في الإضراب عن الطعام، رفضًا للاعتقال والإهانة والتعذيب، وتم ترحيلهم إلى سجن الفيوم كإجراء تكديري.

وفي مركز الزقازيق بمحافظة الشرقية، دخل "ياسر" و"سعيد" شاكر 16 و15 سنة، اليوم الـ (30) من الإضراب عن الطعام؛ نظرا لتأجيل محاكمتهم المستمر، وسوء المعاملة داخل المركز، بينما تواصل إضراب عدد من المعتقلين في سجن العقرب عن "استلام تعيين السجن" بسبب احتجاز زميلهم أحمد المصري، الذي يعاني من ظروف صحية متدهورة لا تسمح باحتجازه، وقد بدأ يوم 9 يوليو ويستمر لليوم الـ (35) على التوالي.

وفي قسم ثاني مدينة نصر، فقد دخل المعتقل "محمود الغندور" يومه الـ (25) للإضراب عن الطعام؛ اعتراضًا على خطفه من منزله دون تهم واضحة ومعلومة، بينما دخل د. مجدي خليفة المعتقل من شهر ديسمبر الماضي في سجن استقبال طره يومه الـ (13) للإضراب عن الطعام .

Facebook Comments