استمرارا لزخم حملة “اطمن انت مش لوحدك”، شهدت حلقة أمس من برنامج الإعلامي “معتز مطر” مفاجأة سارة لملايين المصريين الرافضين لحكم العسكر.

وعبر “قناة الشرق”، كشف مطر عن مشاركة الإعلامي بقناة “مكملين” محمد ناصر في الحملة، كإضافة قوية تهدف إلى استمرار تدفق الحملة لتصل إلى جميع البيوت المصرية الرافضة لحكم العسكر.

وتهدف الحملة – التي دعت المصريين قبل نحو أسبوعي- إلى إطلاق صافرات أو الطَّرْق على الأواني، لطمأنة كل معارض للسيسي بأنه ليس وحيدًا.

ناصر يدعم

من جانبه، كشف “ناصر” عن مشاركته في الحملة كأحد أفراد الفريق الممتد؛ ليكون إضافة قوية لصوت الحق وطمأنة المعتقلين والمغتربين وملايين الأسر بمصر أنهم ليسو وحدهم، وإن السيسي يدفع بكل قوة لتكون مستسلمًا، ولكن الحملة جاءت كرد فعل عفوي بأن مصر ولادة.

 

الأسبوع الثالث

وللأسبوع الثالث على التوالي، استمرت حملة “اطمن أنت مش لوحدك” في بثّ الروح الثورية بين المصريين وتفاعَل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الوسم الذي يحمل اسم الحملة، ليشهد الأسبوع الثالث نجاحا شعبيا على غرار الأسبوعين الماضيين

وامتدت الحملة خلال الأيام الماضية لكتابة شعارها على أوراق العملات النقدية، وهو ما دفع سلطات الانقلاب إلى التحذير من الكتابة على العملات الورقية والتهديد بأن البنوك لن تقبلها.

وهو ما نفاه البنك الأهلي المصري – فضلا عن تأكيد خبراء اقتصاد ومصرفيين استحالة تنفيذ هذا التهديد؛ نظرًا لانتشار ظاهرة الكتابة على العملات بين المصريين؛ الأمر الذي يعني خسارة هائلة في حال التنفيذ، فضلا عن صعوبته عمليا.

مظاهرات ليلية

كان اللافت في الأسبوع الثاني للحملة هو تزايد عدد المظاهرات الليلية في بعض المناطق خاصة القاهرة، رغم تأكيد منظمي الحملة على عدم الخروج حاليًا خشية المضايقات الأمنية، لكن يبدو أن الحملة أصبحت حراكا شعبيا عفويا.

تأتي هذه المظاهرات الليلية بعد أقل من أسبوع من اعتقال قوات الأمن عشرات الشباب، إثر تظاهرهم احتجاجا على حادث القطار الذي أودى بحياة نحو 25 مواطنا وإصابة العشرات.

اطمئن.. أات لست وحدك

التفاعل الكبير مع الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي دفع سياسيين ونشطاء إلى اعتبارها بداية جديدة لعودة الروح الثورية للمصريين، رغم تشديد القبضة الأمنية وتوقع بعضهم أن تتطور الحملة إلى حراك شعبي ينتقل إلى الشارع.

وعبر بعض المتفاعلين مع الحملة عن سعادتهم عند سماع صوت الصفارات تنطلق من المنازل المجاورة، وذلك في العديد من المحافظات.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أفكارا جديدة لتطوير الحملة، عبر اقتراح فاعليات آمنة تضمن إيصال رسالتها مع الحفاظ على أمن المشاركين فيها.

ويتزامن تصاعد الحملة مع تصاعد الغضب الشعبي بسبب تعديلات دستورية مقترحة تسمح بتمديد ولاية السيسي حتى عام 2034، وتمنحه مزيدا من السلطات، وتفرض هيمنته على السلطة القضائية، كما تضع التعديلات المقترحة الجيش فوق الدولة بصفته حاميا للدستور ولمدنية الدولة.

تضامن عربي

ورغم أن الحملة مصرية وموجهة للمصريين؛ فإنها شهدت تفاعلاً واسعًا في عدة دول عربية، وتصدر وسم الحملة مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، تعبيرا عن التضامن مع الشعب المصري.

ورأى بعض المغردين العرب أن الحملة تعبر عن معركة العالم العربي كله لا مصر وحدها، مؤكدين أن الطمأنة هي أيضا للشعوب العربية الثائرة أنها ليست وحدها في هذا الطريق.

في سياق متصل، قالت “المنظمة العربية لحقوق الإنسان”: إن السلطات المصرية اعتقلت 9 أفراد من عائلة الإعلامي معتز مطر، وأخفتهم قسريا حتى اللحظة.

وأدانت المنظمة التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها، اعتقال أسرة المذيع في قناة «الشرق» التي تبث من تركيا، معتبرة هذا التصرف «أحد صور إرهاب الدولة، ونوعًا من أنواع العقاب الجماعي للمعارضين وأحد أبرز الأدلة على انهيار منظومة العدالة المصرية».

انزعاج إماراتي

وكشف المغرد الشهير «طامح» عن انزعاج إماراتي من حملة «اطمن انت مش لوحدك». ونشر تغريدات عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» حول الأوضاع في مصر، قال فيها إن «التفاعل الشعبي مع حملة «اطمن انت مش لوحدك» وما أحدثته من توحيد صف المعارضة المصرية كشف هشاشة نظام عبد الفتاح السيسي وأزعجت ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد».

ووفق حساب طامح على «تويتر»، المختص بالشأن الخليجي والعربي، «تم إنشاء غرفة عمليات مشتركة بين المخابرات الإماراتية وقيادات الجيش المصري بخصوص الأوضاع التي تمر بها مصر وما يجري فيها».

وأوضح أن القيادي المفصول من حركة فتح، محمد دحلان، والمستشار الأمني لولي عهد أبو ظبي، قال لمدير المخابرات المصرية عباس كامل: «إن لم يكن لديك لجان لمواجهة الحملة على مواقع التواصل فيمكننا الاستعانة بلجان تركي آل الشيخ، الوضع صعب يا عباس، البلد بتفلت من قبضتنا».

Facebook Comments