كتب- عبد الله سلامة:

 

زعم شوقي علام، مفتي الانقلاب، أن مواجهة ما أسماه بالإرهاب يعد أحد أوجه إنفاق زكاة المال، مطالبًا بالانفاق منها على الأسلحة والجنود الذين يواجهون "الإرهاب" باعتبار ذلك "كفاحًا أمنيًا"!.

 

وحول مصرف "في سبيل الله"، قال علام، في لقائه الأسبوعي في برنامج "حوار المفتي" على قناة "أون لايف": إن "العلماء القدامى فسروها بأن ينفق على الأسلحة والجنود الذين يحاربون الأعداء، فهذا كفاح أمني، ويمكن أن ننفق منه أيضًا على المواجهة الفكرية للتطرف"، مشيرًا إلى أن التطرف ظهر بصورة فردية في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم".

 

وأضاف علام أن "منهج مواجهة التطرف من أيام النبي صلى الله عليه وسلم وإلى الآن واحد، فكرًا وتنفيذًا، فالمواجهة مع الخوارج كانت تتم على محورين: الأفكار بالأفكار، ومواجهة السيف؛ حيث إن تركهم يؤدي إلى إفساد المجتمعات؛ لأن المعالجة الفكرية فقط ليست كافية، فلا بد من المواجهة الأمنية، القلم بجانب البندقية".

 

 

 

Facebook Comments