المركز الفلسطيني للإعلام

اشتبك مقاومون فلسطينيون، فجر اليوم الخميس، مع قوات الاحتلال الصهيوني التي اقتحمت مخيم جنين شمال الضفة الغربية، بأعداد كبيرة، فيما لم تؤكد أنباء عن إصابات بين جنود الاحتلال.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن العشرات من جنود الاحتلال داهموا المخيم بعد الثالثة من فجر اليوم حيث تصدى لهم مسلحون في شوارع المخيم وأطلقوا عليهم الرصاص حيث سمع دوي إطلاق نار متبادل على فترات.

كما هاجم الفتية الجنود بالأكواع "العبوات المحلية الصنع"، وتتالت أصوات الانفجارات فيما أطلقت قوات الاحتلال النار بشكل كثيف باتجاه منازل المواطنين.

وداهمت قوات الاحتلال منزلي الأسيرين المحررين والناشطين في حركة حماس الأخوين محمد أسعد أبوخليفة (45 عاما) والذي قضى أكثر من 10 سنوات في سجون الاحتلال، وشقيقه أحمد أبوخليفة (43 عاما) والذي قضى سنوات عديدة في السجون.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال فتشت منزليهما ونكلت بهما قبل اعتقالهما واقتحمت منازل مجاورة وفتشتها قبل أن تنسحب من المخيم.

وأكدت مصادر محلية في المخيم لمراسلنا أن المواطنين وجدوا آثار دماء لجندي صهيوني أصيب خلال الاشتباكات بعد انسحاب الجنود.
 

Facebook Comments