اهتمت الصحف والمواقع بما أعلنته وزارة الصحة بحكومة الانقلاب عن اكتشاف 9 إصابات جديدة (كلهم مصريون) بفيروس “كوفيد ـ19” المعروف بكورونا وحالتي وفاة لمسنين بمحافظة الجيزة، وبذلك يرتفع عدد الإصابات إلى 294 حالة والوفيات إلى 10 حالات.

لكن الأكثر خطورة هو مقتل مهندس مصري جراء التعذيب في مقر الأمن الوطني بمحافظة المنوفية؛ في جريمة جديدة تضاف للسجل الأسود لنظام العسكر الإجرامي؛ وهل ينزل الوباء على الناس إلا بتفشي الظلم والفساد وانعدام العدل والإنصاف وحماية حياة الناس وكرامتهم؟!

وأعلنت وزارة الأوقاف والكنائس تعليق صلاة الجماعة في المساجد والقداسات في الكنائس مؤقتا بدءا من أمس السبت في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا المميت.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة:

وفاة مهندس مصري تحت التعذيب داخل مقر الأمن الوطني/العربي الجديد:  لقي المهندس المصري هشام أبو علي هشام مصرعه من جراء تعرّضه للتعذيب الشديد داخل مقر جهاز الأمن الوطني في محافظة المنوفية، بعد أن ظل مختفياً قسرياً لمدة أسبوعين. وحسب حقوقيين مصريين، فإن أبو علي ظهر كمتهم على ذمة قضية ملفقة، ثم تعرّض للإخفاء القسري بواسطة جهاز الأمن الوطني، والذي أبلغ أسرته بالحضور لاستلام جثته، اليوم السبت، في حين تطالب منظمات حقوقية دولية، الحكومة المصرية، بالإفراج عن الآلاف من السجناء المحتجزين من دون وجه حق، والذين سُجنوا لممارستهم السلمية حقوقهم المكفولة بموجب الدستور.

نيوزويك: النبي محمد أول من اقترح النظافة والحجر الصحي لمواجهة الأوبئة/مصر العربية: تحت عنوان “هل يمكن للصلاة وحدها أن توقف وباءً يشبه فيروس كورونا؟”.. سلطت مجلة “نيوزويك” الأمريكية الضوء على الإرشادات الصحية التي تنشرها مختلف الدول لمواجهة جائحة فيروس كورونا.وأوضحت المجلة الأمريكية أن الإرشادات التي ركزت على النظافة الشخصية، باعتبارها الأسلوب الأمثل للوقاية من مخاطر الأوبئة، مشيرة إلى أن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) كان أول من اقترح الحجر الصحي والنظافة الشخصية في حالات انتشار الوباء.وتابعت المجلة، أن نبي الإسلام محمد (صلى الله عليه وسلم) قبل 1400 عاما، كان لديه نصيحة جيدة لمنع ومكافحة الأوبئة، حيث قال في أحد الأحاديث النبوية: “إذا سمعت عن تفشي الطاعون في أرض، فلا تدخلها؛ وإذا تفشى في مكان أثناء وجودك فلا تخرج منها”.وأشار أيضا إلى ضرورة إبعاد المصابين بالأمراض المعدية عن الأصحاء، وشجع البشر على الالتزام بالنظافة الشخصية لإبقاء الناس في مأمن من العدوى. وأضافت المجلة أنظروا للأحاديث النبوية مثل: النظافة من الإيمان.. واغسل يديك بعد استيقاظك من النوم فلا تعلم أين كانت خلال نومك، بركة الطعام تكمن في غسل اليدين قبل وبعد الأكل”.

«9» إصابات جديدة وحالتا وفاة بمصر والعدد يرتفع إلى 294 إصابة و10 وفيات/ أعلنت وزارة الصحة بحكومة الانقلاب مساء أمس السبت عن اكتشاف 9 حالات إصابة جديدة بكورونا (كلهم مصريون) وحالتي وفاة(سيدة 68 سنة ومسن 75 سنة وكلاهما من الجيزة)؛ وبذلك يرتفع عدد المصابين إلى 294 حالة والوفيات إلى 10، كما أعلنت عن ارتفاع 73 حالة تحولت من إيجابية إلى سلبية منهم 41 حالة تم شفاؤها بالفعل وخرجت من مستشفى العزل.

«ألا صلوا في بيوتكم».. لا صلوات جماعية في المساجد والكنائس:..  قررت وزارة الأوقاف، السبت 21  مارس 2020، وقف صلاة الجماعة والجمعة في مساجد مصر كافة لمدة أسبوعين، بعد دقائق من إعلان شيخ الأزهر تعليق الصلاتين بالجامع «الأزهر» حرصًا على سلامة المصلين مع انتشار وباء «كورونا»، وأعلنت دار الإفتاء تأييدها للقرارين، واكتفاء المساجد برفع الأذان للحد من انتشار وباء كورونا المستجد، وعُدلت صيغة الأذان لتقول خلال هذه الفترة إن «ألا صلوا في بيوتكم» بدلًا من «حيّ على الصلاة».

المخابرات غير راضية عن تراخي الشرطة بمواجهة كورونا/العربي الجديد:.. خلال اجتماع اللجنة التنسيقية للأزمة مساء أمس الأول الجمعة، وجهت قيادات في المخابرات العامة انتقادات لاذعة إلى الشرطة بسبب ما وصفه بـ”تراخيها في تطبيق قرار إغلاق المقاهي وأماكن التجمع الأخرى من السابعة مساءً وحتى السادسة صباحاً، وعدم تنفيذ القرار بالمرة في بعض المناطق في صعيد مصر”.

مصر تسحب عسكرييها من محاور القتال بليبيا بسبب كورونا/ كشفت مصادر مصرية خاصة متابعة للدور المصري في ملف الأزمة الليبية، عن بدء القاهرة سحب القوات العسكرية ذات الصفة القتالية التي كانت تحارب إلى جانب مليشيات شرق ليبيا بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر، اعتباراً من نهاية الأسبوع الماضي، في ظل أنباء عن انتقال العدوى بفيروس كورونا إلى مناطق داخل الأراضي الليبية.

مصر ترسل مليون كمامة طبية إلى إيطاليا لمواجهة كورونا/الخليج الجديد: قالت وسائل إعلام مصرية، إن القاهرة دعمت روما، بمستلزمات طبية وقائية، لمواجهة تفشي فيروس “كورونا” المستجد. ونقلت صحيفة “أخبار اليوم” (حكومية)، عن مصادر مطلعة (لم تسمها)، القول إن طائرة شحن مصرية، هبطت السبت، في مطار مالبينسا بإيطاليا، وهي تحمل أكثر من مليون كمامة طبية، لمساعدة إيطاليا في الحد من انتشار الفيروس. وتعاني مصر من نقص حاد في الكمامات الطبية، بعد ظهور فيروس “كورونا” في البلاد، وتسجيل قرابة 300 حالة إصابة و10 وفيات، ما دفع البعض لاستغلال السوق السوداء وبيعها بأسعار أعلى. وتشير أحدث الأرقام، حتى لحظة كتابة تلك السطور إلى أن إجمالي الإصابات  في إيطاليا وصلت إلى 53 ألفا و 578 إصابة، توفي منهم 4825، بينما تعافى 6072 حالة.

مانشيتات وعناوين صحف العسكر:

«مانشيت الوطن»:.. مصر تغلق الأبواب في وجه فيروس كورونا.. الأوقاف والكنيسة: منع صلاة الجماعة القداسات مؤقتا ..”الآثار”: إغلاق المتاحف والمواقع الأثرية..”الجامعات”: تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الثاني إلى 30 مايو .. الصحة تحذر: أدوية كورونا لا تستخدم إلا في المستشفيات

«مانشيت اليوم السابع»:.. بيوت الله على خط مواجهة الوباء..”الأوقاف”: إغلاق المساجد أسبوعين وتغيير صيغة الأذان.. الطيب بعد  تعطيل الجامع الأزهر: حفظ النفس البشرية أعظم مقاصد الشريعة.. والكنيسة القبطية تعلن غلق جميع الكنائس وتعليق القداسات للوقاية من كورونا

«مانشيت اليوم السابع»:.. 8 قرارات مهمة لـ«الأعلى للجامعات».. ترحيل التطبيقات العملية للصيف..العزل كلمة السر في مواجهة كورونا.. الصحة توجه المواطنين لمنع الاختلاط والابتعاد عن القادمين من الخارج أو العمرة وتلزمهم بالبقاء 14 يوما بحجر صحي.. 5 سيناريوهات لامتحانات الثانوية العامة حال استمرار الخطر.. تخفيض أعداد الطلبة من 20 إلى 14 باللجان.. وزيادة اللجان وتوفير كاشف حرارة

Facebook Comments