قُتل 4 متظاهرين وأصيب آخرون في إطلاق رصاص حي بمدنية أم درمان غربي العاصمة الخرطوم، ضمن مسيرات "القصاص العادل" المستمرة منذ صباح اليوم .

وانطلقت صباح اليوم في الخرطوم وعدد من مدن البلاد، مسيرات "القصاص العادل"، بمشاركة مئات الآلاف من السودانيين، تنديدا بمقتل محتجين سلميين بمدينة الأبيض (جنوب) قبل أيام، وللمطالبة بتسليم السلطة لحكومة مدنية .

وشهدت الخرطوم انتشارًا أمنيًا كثيفًا، كما أغلقت قوات الدعم السريع (تتبع الجيش) الشوارع الرئيسية المؤدية إلى القصر الرئاسي، والقيادة العامة للجيش بحسب "الأناضول".

يذكر أن 6 محتجين، بينهم 4 طلاب، قتلوا وأصيب 62 آخرون، خلال فض مسيرة طلابية في الأبيض؛ احتجاجًا على تقرير لجنة تقصي الحقائق حول فض الاعتصام، وفق اللجنة المركزية لأطباء السودان (معارضة).

ويشهد السودان اضطرابات متواصلة منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 – 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادي.

وأعرب المجلس العسكري مرارا عن اعتزامه تسليم السلطة إلى المدنيين، لكن لدى بعض مكونات قوى التغيير مخاوف من احتفاظ الجيش بالسلطة، كما حدث في دول عربية أخرى.

Facebook Comments