قتل خمسة عسكريين على الأقل، مساء أمس الإثنين، إثر هجومين منفصلين نفذه مسلحون جنوب مدينة العريش، وفقا لما صرحت به مصادر طبية في محافظة شمال سيناء.

وذكرت المصادر أن عبوة ناسفة استهدفت جيب عسكريا من نوع “هامر”، أثناء سيره جنوب مدينة العريش؛ ما أسفر عن مقتل عدد من العسكريين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة نتيجة الهجوم.

كما ذكرت المصادر نفسها أن آلية عسكرية دُمرت بشكل كامل، إثر انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة في منطقة بئر لحفن، كما قتل ثلاثة عسكريين، بينهم ضابط، في تفجير دبابة من نوع “m60” أثناء سيرها في منطقة بوابة مطار العريش جنوب المدينة، ما أدى إلى إعطابها.

كان قد استولى مسلحون أمس الأول الأحد على سيارة ربع نقل أثناء سيرها على الطريق الدولي “العريش – القنطرة”، بحسب شهود عيان؛ حيث أقاموا كمينًا على الطريق قرب الساعة الثانية من ظهر الأحد الماضي، وذلك أمام قرية “مزار” غربي مدينة العريش في شمال سيناء؛ حيث قطعوا الطريق بشكل عرضي، وأوقف السيارات ودققوا في الهويات الشخصية للسيارات المارة على الطريق.

وتعد منطقة غرب العريش بداية من قرية الميدان وحتى قرية الروضة منطقة نشاط مكثف لما يسمى تنظيم “ولاية سيناء”، والذي سبق أن أقام عدة كمائن على الطريق خلال الشهور الماضية.

وفي أحد كمائن التنظيم، يوليو الماضي، قتل 3 جنود تابعين للقوات المسلحة. وفي أواخر أغسطس الماضي، كان آخر ظهور لأفراد «ولاية سيناء» غربي العريش عندما هاجموا ارتكاز «الكيلو 17» التابع للشرطة، وأسفر الهجوم عن مقتل أربعة وإصابة 10 من القوات الأمنية فضلًا عن مقتل 4 من المُنفِّذين.

فيما قتل السبت الماضي 5 مجندين، تابعين لقطاع الأمن المركزي، جنوب العريش بشمال سيناء، إثر تعرضهم لهجوم مسلحين؛ حيث كانوا يستقلون سيارة أجرة وعائدين من إجازة شهرية، وتم نقل جثث الجنود الخمسة، إلى مستشفى العريش العسكري.

رابط دائم